فيسبوك: إقبل هذه الشروط أو ارحل عنا!


مع اقتراب  دخول السنة الجديدة 2015طرحت إدارة شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” شروطًا جديدةً إجبارية، ليس أمام مستخدمي الشبكة سوى الموافقة عليها، أو ترك شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر على الإنترنت والبحث عن بدائل أخرى، نظرًا لأنه لا يمكن رفض هذه التعديلات، التي ستدخل حيز التنفيذ مع بداية شهر يناير القادم. 

في حالة مواصلتك  استعمال شبكة فيس بوك بعد هذا التاريخ فإن ذلك يعني موافقتك ضمنية من المستخدم على التعديلات الجديدة، والتي تتضمن ثلاثة شروط – بحسب وكالة الأنباء الألمانية – وهي: 
1 –  تسمح الشركة الأمريكية لنفسها بالوصول إلى بيانات المستخدم على نطاق أوسع. 

2 – ولا تقتصر هذه البيانات على تقييم المعلومات التي يتم إنشاؤها بواسطة الأعضاء أنفسهم والصور والتطبيقات المستخدمة أو البيانات المرتبطة بالموقع، والتي يتم استغلالها لأغراض الدعاية والإعلان، ولكن تقوم الشركة الأمريكية أيضًا بالوصول إلى بيانات جهات الاتصال وبيانات الدفع المخطط تقديمها من قبل الشركة أيضًا.
3 – تسمح الشركة لنفسها بتحليل المشتريات والمعاملات المالية، التي يتم تقديمها عبر شبكة الويب. 

وفي حالة ما رفضت  الاستجابة لهذه الشروط، فـ”فيسبوك” يمنحك قرابة عشرة أيام لحذف صورك ومقاطع الفيديو الخاصة بك ومنشوراتك قبل النقر على زر تعطيل الحساب.

التجسس علنًا وأنصح بترك الشبكة
المصدر

شارك معنا ليصلك كل ماهو جديد

اترك تعليقاً